In order to view this object you need Flash Player 9+ support!

Get Adobe Flash player

Powered by RS Web Solutions

تقرير حول الاجتماع الإفريقي السابع لمسؤولي الربط الوطنيين بهيأة الدستور الغذائي Codex من 15-17 يونيو 2016- نيروبي –كينيا

يتمتع أغلب الدول الإفريقية بمصادر هامة من الناحية الزراعية وكذا اليد العاملة الرخيصة مما يتيح فرص إنتاج المواد الغذائية، تطوير الصناعات الغذائية وكذا المساهمة في التبادلات الجهوية والدولية للأغذية. مما يسمح بزيادة الأمن الغذائي وخلق فرص عمل و مداخيل لصالح المجموعات الزراعية كما أنه سيساهم في فك العزلة عن المناطق الريفية عن طريق المساهمة في النظام التجاري الدولي للمواد الزراعية و الغذائية انطلاقا من الأسس التشريعية.

إن الدول المستوردة غالبا ما تفرض على المواد الغذائية المستوردة ألا تكون ذات خطر على مواطنيها وأن تخضع هذه المواد للمتطلبات الوطنية فيما يتعلق بالسلامة الصحية للأغذية والمواصفات.

أنشأت لجنة الدستور الغذائي سنة 1963 من طرف منظمة الأغذية و الزراعة FAO  والمنظمة العالمية للصحة OMS من أجل تحديث المواصفات الغذائية و إعطاء إرشادات و كذا أدلة استخدام دولية موحدة تهدف إلى حماية صحة المستهلكين والتأكد من الممارسات القانونية لتجارة الأغذية.

تشجع هيئة الدستور الغذائي كذلك تنسيق جميع الأعمال المتعلقة بالمواصفات الغذائية المتخذة من طرف المنظمات الحكومية وغير الحكومية.

إن وظائف وأنشطة لجنةFAO / OMSللتنسيق الدستور الغذائي في إفريقيا (CCAFRICA) تنسق حاليا من طرف دولة كينيا.

إن أكبر اهتمامات الدول الإفريقية هو نقص فرص الاستشارات على المستوى القاري وشبه القاري فيما يخص الأسئلة ذات الأهمية لأعضاء لجنة FAO/ OMS للتنسيق بإفريقيا وللدول الأعضاء بالاتحاد الإفريقي قبل وخلال وما بعد دورات الدستور الغذائي التي يتم خلالها التطرق لهذه الأسئلة. من أجل الإجابة على بعض التحديات التي تعيق مشاركة الدول الإفريقية الأعضاء في أعمال هيأة الدستور الغذائي  Codexتعهد  UA/BIRA و  CCAFRICA  بالتنسيق حول الأسئلة التي تخص السلامة الصحية للأغذية و التشريعات وعلى العموم دعم المنسق.

خلال الاجتماع تم عرض اللجان التسع (9) للدستورالغذائي التي تهم الدول الإفريقية وبعد النقاشات وتبادل الآراء تم اتخاذ قرارات حول الأسئلة المطروحة من أجل عرضها لجنة الدستور الغذائي 39 (CAC 39) القادمة.

تمت مناقشة عدة ملوثات غذائية كالمبيدات وكذا مواقف الدول الإفريقية حول مستوى تقدم الموافقة عليها داخل لجان الدستورالغذائي. أظهر خبراء مختلف الدول أهمية تحصيل المعطيات من خلال الإطار الإفريقي سعيا الى حماية صحة السكان داخل القارة. وفي هذا الإطار طلب من مختلف المؤسسات البحثية إنتاج معطيات علمية تخص 11 كأولوية للدول الإفريقية على سبيل المثال تلوث الأرز المقشر بواسطة المعادن الثقيلة والرصاص داخل بعض المواد الغذائية.

قرر المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية المشاركة في هذه الدراسة البحثية متعددة الأقطاب وذلك سعيا إلى إنتاج معطيات علمية يمكن استخدامها لتعزيز الموقف الإفريقي داخل لجان الدستورالغذائي.

لقد تم التقدم بطلب من أجل أن يلعب CCAFRICA دوره في تعزيز قدرات الدول الإفريقية وخاصة في ما يتعلق بإنشاء الوكالة الإفريقية للسلامة الصحية للأغذية بالاتحاد الإفريقي.

توصيات الورشة:

في ختام هذه الورشة تمت صياغة التوصيات التالية:

1- إنشاء مكتب UA-BIRA لتسيير المخاطر وتقييم ومتابعة السلامة الصحية للأغذية، مما سيسمح بتنسيق أفضل ومتابعة الخبراء العلميين للإتحاد الإفريقي وكذا إنتاج معطيات علمية يمكن استخدامها من أجل إنشاء مواصفات هيأة الدستور الغذائي.

2-تشجيع مسؤولي الربط بهيأة الدستور الغذائي على المستوى الوطني (PCCs) من أجل أن يكونوا أكثر نشاطا في تحديد الخبراء وكذا إبلاغهم في الوقت المناسب من أجل إجابة طلب منظمتي FAO / OMS للخبراء وذلك سعيا لأن يكون الخبراء الأفارقة ضمن لائحة خبراء الهيأتين.

كما يشجع  PCCs لكي يكونوا أكثر نشاطا في تحديد المعطيات العلمية الوطنية للخبراء أو المؤسسات من أجل الترشح لإبداء إجابات حول طلب FAO / OMS معطيات و كذلك إطلاع باقي البعثات على نشاطات الدستور الغذائي ((CODEX خلال الدورات.

3-تشجيع الدول الأعضاء بالاتحاد الإفريقي من أجل نشر نشاطات الدستور الغذائي المعروفة على المستوى الوطني والإقليمي لإخبار البعثات الوطنية لدى FAO و OMS و منظمة التجارة الدولية OMC و خاص لجنة الصحة و الصحة النباتية ((OMC/SPS خلال الدورات الجهوية و الدولية بهدف تجانس الرؤى و المواقف الوطنية خلال هذه الدورات.

4-يجب على منسق CCAFRICA الحالي والممثل الإقليمي لإفريقيا في CCEXC (حاليا نيجيريا) إبلاغ قمة الاتحاد الإفريقي (UA) و FAO الإقليمي و الدولي و اجتماعات OMS بنشاطات الدستور الغذائي بإفريقيا.

5-تشجيع الدول الأعضاء بالإتحاد الإفريقي من أجل المشاركة النشطة في فرق العمل الإلكتروني للدستورالغذائي ((CODEX كما هي الحال فيما يخص المشاركة في اللجنة وفرق العمل الأخرى.

6-يشجع مكتب  UA-BIRAمن أجل بدء مشواره وذلك بالتقدم بطلب الانتساب إلى هيئة الدستور الغذائي ((CODEX بصفته عضوا نشطا فيها كما هو الحال بالنسبة للإتحاد الأوروبي (UE).

7- في ما يتعلق بالعمل حول الزرنيخ و الرصاص في الأغذية يوصى بأن يكون الأستاذ مارتين كيمانيا من تنزانيا منسقا لبرنامج الإتحاد الإفريقي (UA) لجمع العينات و القيام بالتحاليل الضرورية. يطلب من مكتب UA-BIRA أن يدعم جمع العينات ويساهم في تكاليف التحاليل. أبدت الدول التالية رغبتها في المشاركة في هذا البرنامج (نيجيريا – مصر – تونس – غانا – موريتانيا – كينيا – السنغال – تنزانيا - ساحل العاج)، كما أن باقي الدول الأعضاء بالإتحاد الإفريقي مدعوة للمشاركة في هذا العمل.