In order to view this object you need Flash Player 9+ support!

Get Adobe Flash player

Powered by RS Web Solutions

ورشة تكوينية لصالح المنسقين الجهويين لشبكة المخابر حول اللأمان والسلامة البيولوجيين

نضم المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية  (INRSP) بالتعاون مع المنظمة العالمية للصحة  (OMS) في الفترة من 23 إلى 27 مايو 2016 ورشة تكوينية لصالح المنسقين الجهويين لشبكة المخابر حول اللأمان والسلامة البيولوجيين.

ترأس فعاليات إنطلاق الورشة السيد الأمين العام لوزارة الصحة بحضور المستشارين،­ المدراء المركزيين و مدراء المؤسسات العمومية بقطاع الصحة و كذا المدراء الجهويين للعمل الصحي على مستوى ولايات إنواكشوط بالإضافة إلى ممثلي الشركاء الفنيين و الماليين.

أثناء كلمته الإفتتاحية ذكر مدير المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية أن هذا التكوين هو الثاني من نوعه حول اللأمان والسلامة البيولوجيين بعد الدورة التي أجراها المعهد خلال شهر يناير من العام 2015 وشملت 28 مشاركا من مختلف القطاعات (التعليم، الدفاع، البيطرة.......).

كما أن هذه الورشة تدخل ضمن خطة عمل المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية  المرسومة لعام 2016 و تهدف إلى تكوين المكونين الذين هم منسقوا شبكة مخابر الصحة العمومية و ذلك سعيا إلى:

-         تبادل المعارف من خلال التطبيقات الحسنة للأمان و السلامة البيولوجية داخل المخابر؛

-         النهوض بالتنمية المستديمة عن طريق حماية الأشخاص و الوسط البيئي؛

-         التحكم والوقاية من المخاطر البيولوجية و الكيميائية؛

-         تطبيق الطرق الأمثل للمعالجة المواد الكيميائية و البيولوجية.

أما ممثل المنظمة العالمية للصحة فقد تحدث عن النتائج التي تتوخاها منظمته من وراء تنظيم هذه الورشة.  

ضمت الورشة 16 مشاركا من مختلف الولايات وكذا مشاركين من إدارة النظافة والسلامة العمومية (DHP) و المختبر الوطني لمراقبة جودة الأدوية (LNCQM).

عالج الخبراء خلال أيام الدورة مختلف الجوانب المتعلقة باللأمان والسلامة البيولوجيين وذلك من خلال العروض النظرية والأعمال التطبيقية المقدمة.

و قد أصدرت في نهاية الورشة توصيات تهدف إلى إرساء والنهوض بتطبيقات اللأمان والسلامة البيولوجيين على المستوى الوطني مثل:

     تحسيس أصحاب القرار حول إشكالية اللأمان والسلامة البيولوجيين؛

   دعم قدرات شبكة مخابر الصحة العمومية في ما يخص التحكم في السلامة واللأمان البيولوجيين (المباني، التجهيزات و التكوين المستمر)؛

     التحسيس و التكوين الجهوي حول اللأمان والسلامة البيولوجيين؛

    القيام بسياسة وطنية للسلامة واللأمان البيولوجيي؛

    إنشاء دروس سنوية على مستوى المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية حول اللأمان والسلامة البيولوجيين؛

     دعم شبكة مخابر الصحة العمومية العمومية بالكوادر البشرية.

  تميز حفل إختتام الدورة التكوينية بتوزيع الإفادات على المشاركين.