In order to view this object you need Flash Player 9+ support!

Get Adobe Flash player

Powered by RS Web Solutions

ورشة تكوين حول الكشف عن بقايا المبيدات في الأغذية والمياه من 1 الي 6 فبراير 2015

وعيا من المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية بأهمية التغذية السليمة و خاصة الوقاية من مسببات الأمراض ذات المنشأ الغذائي فقد تم خلال السنوات الأخيرة اقتناء عدة تجهيزات متطورة و فائقة الدقة علي نفقة الدولة من اجل دعم قدرات المعهد في مجال الكشف عن ملوثات الأغذية و لو بكميات قليلة جدا.

و تجسيدا لهذه الأهمية فقد تمكن المعهد من تنظيم عدة دورات تكوينية لصالح أطره و فنييه في عدة مجالات وليست هذه الورشة اليوم إلا ثمرة أخرى لتعاون المعهد مع الهيئة العربية للطاقة الذرية, عبر ضابط الاتصال الوطني و السلطة الوطنية للحماية من الإشعاع والأمن والسلامة النووية, من اجل تحسين الكفاءات الفنية الوطنية في مجال الكشف و تحليل بقايا المبيدات في الأغذية و ذلك لما لها من تأثير سلبي علي صحة المواطن.

تندرج هذه الدورة التكوينية التي ينعشها مشكورين خبراء من اللجنة اللبنانية للطاقة الذرية بدعم من الهيئة العربية للطاقة الذرية في إطار تجسيد البرنامج الطموح المعد من طرف المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية للنهوض بمستوى المختبرات الوطنية من اجل مراقبة أفضل لجودة و صحة المواد الغذائية .

و انطلاقا من ذلك يتوخى المعهد من خلال هذا التكوين عدة نتائج من أهمها:

1- تحسين المؤهلات العلمية للطاقم البشري كمصدر لكل تنمية مستدامة

2- دعم قدرات مختبرات المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية سبيلا للكشف عن ملوثات الأغذية ذات الاستعمال البشري كالمبيدات والمعادن الثقيلة و كذا محاربة غش المواد الغذائية.

3- تعزيز التعاون بين المعهد وشركائه الفنيين و الماليين في مجال البحوث العلمية المهتمة بالوقاية و البحث عن مسببات الأمراض

4- تعزيز تطبيق نظام الجودة العالمي خصوصا وخاصة أن هذه الورشة تأتي بعد أن قطع المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية أشواطا مهمة في سبيل اعتماد مختبراته المرجعية حسب النظم الولية.