In order to view this object you need Flash Player 9+ support!

Get Adobe Flash player

Powered by RS Web Solutions

دعم القدرات الوطنية حول الأمن و السلامة البيولوجية من 27 – 29 يناير 2015

لقد تمكن المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية بدعم من شركائه الفنيين من تكوين 28 مشاركا يمثلون مختبرات كلا من قطاعات الصحة, و البيطرة ,والصيد البحري و التعليم العالي و البحث العلمي, سبيلا للنهوض بنوعية الخدمات الصحية المقدمة للمواطن وجعلها مطابقة للمواصفات العالمية من خلال تحسين الأمن والسلامة و إدارة المخاطر البيولوجية في المختبرات الوطنية.

لقد ناقشت هذه الدورة التكوينية عدة مواضيع هامة من بينها :

-        طرق المحافظة علي سلامة الفني المخبري و كافة عمال المختبر

-         سلامة المحيط البيئى من تأثير النفايات الطبية و نفايات البحث العلمي

-        تقييم المخاطر علي مستوى المختبرات الطبية والكيميائية

-        البحث عن أنجع السبل لإيجاد ظروف مثلى للعمل بالمختبرات و ضمان صيانة الأجهزة المخبرية

-        ضرورة تحسيس و تعبئة العاملين بالمؤسسات الصحية بواجبهم في التعامل مع النفايات الطبية و شبه الطبية لمعالجة أمثل لها مع المحافظة علي بيئة خالية من الإضرار بالصحة.

و هكذا تمكن المعهد بدعم من السلطة الوطنية للحماية من الإشعاع والأمن والسلامة النووية من الاستفادة من المشروع 3 الممول من طرف الاتحاد الأوربي و الهادف لتعزيز المعارف والممارسات بشأن الأمان والسلامة البيولوجية علي مستوى الدول الإفريقية المطلة علي المحيط الأطلسي.

و في هذا الإطار تم في مرحلة أولى إعداد ثلاثة مكونين وطنيين في مجال الأمان والسلامة البيولوجية, سيتولون لاحقا تكوين خبراء محليين سيعنون بتحسين حفظ مخرجات وسلامة النفايات الطبية الحيوية للمختبرات الطبية وكذا العاملة في مجال البحث العلمي.

 ستمكن هذه الورشة الفنية المتخصصة و الأولى من نوعها في موريتانيا من إعداد مكونين علي المستويين المركزي و الجهوي سبيلا لتطبيق الالتزامات الدولية في مجال الوقاية من خطر التلاعب بالعوامل المسببة للأمراض على ضوء العروض والتجارب المقدمة من قبل الخبراء الوطنيين و الدوليين.  

و سينعش هذه الورشة خبراء وطنيين في التكوين حول الأمن والسلامة البيولوجية بالتعاون مع خبراء دوليين من المشروع رقم 3 للاتحاد الأوربي ومكتب الخبرة الدولي الفرنسي.